المتوسطة الجديدة القاعدة 02/7 السوقر

...........................بقلوب ملؤها المحبة.................................

............................وأفئدة تنبض بالمودة................................

.....................وكلمات تبحث عن روح الأخوة............................

............................نقول لك أهلا وسهلا................................

........................أهلا بك بقلوبنا قبل حروفنا..............................

.........................حللت أهلا ووطئت سهلا...............................

........................أهلا وسهلا بك أخي الكريم...............................


...............................................................................
<div style=" background-color:#FFF; direction:rtl;" id="directio" width="85%" align="center">
<img src="http://hitskin.com/themes/13/06/08/i_left_arrow.gif" border="0" style="CURSOR:pointer;" onclick="document.all.lr0.direction='left';document.all.lr0.scrollAmount=5">
<img src="http://hitskin.com/themes/13/06/08/i_tabs_less.gif" border="0" style="CURSOR:pointer; " onclick="document.all.lr0.scrollAmount=0">
<img src="http://hitskin.com/themes/13/06/08/i_right_arrow.gif" border="0" style="CURSOR:pointer;" onclick="document.all.lr0.direction='right';document.all.lr0.scrollAmount=5">
<marquee scrollamount="5" direction="right" width="80%" dir="rtl" id="lr0">
* <a href="http://kouissi.hateam.com/" class="directio">رمضان كريم</a>
* <a href="http://kouissi.hateam.com/" class="directio">رمضان كريم</a>
* <a href="http://kouissi.hateam.com/" class="directio">رمضان كريم</a>
* <a href="http://kouissi.hateam.com/" class="directio">رمضان كريم</a>
* <a href="http://kouissi.hateam.com/" class="directio">رمضان كريم</a>
* <a href="http://kouissi.hateam.com/"
المتوسطة الجديدة القاعدة 02/7 السوقر

المنتدى منتداكم أنشئ لخدمتكم فساهموا معنا للنهوض به...


    كلمة السيد مدير المؤسسة

    شاطر
    avatar
    bkheda bouricha
    مدير المنتدى

    عدد المساهمات : 1
    نقاط : 3
    تاريخ التسجيل : 17/02/2011

    كلمة السيد مدير المؤسسة

    مُساهمة من طرف bkheda bouricha في الخميس 17 فبراير 2011 - 19:55

    إن المتتبع لمراحل التعليم في الجزائر يعرف أن هذا الأخير مر بعدة فترات حاول من خلالها المسئولون عن التربية توفير أحسن الظروف لمتدرس أبنائنا التلاميذ و هذا من خلال الاستفادة من تجارب الدول التي قطعت شوطا كبيرا في هذا المجال.
    فمن التعليم العام مرورا بالتعليم الأساسي وصولا إلي التعليم المتوسط سالكين في كل مرة نهجا جديدا ومتجددا ، فمن العمل بالأهداف الخاصة و الأهداف العامة انتقلنا إلي العمل بالأهداف السلوكية والأهداف الإجرائية حتى انتهينا إلي العمل بالمقاربة بالكفاءات حيث تهدف هذه الطريقة إلي إعطاء الفرصة للمتعلمين في إبراز كفاءاتهم و قدراتهم بتوجيه من المعلمين و الأساتذة و مستشاري التربية و كذا التوجيه المدرسي مع توفير الأدوات و الوسائل و الإمكانيات الضرورية لذلك . وأخيرا العمل بالمشروع في كل المؤسسات التربوية و المصالح التابعة لقطاع التربية تسعى من خلاله إلي:
    - القضاء على التسرب المدرسي.
    - تقليص عدد التلاميذ في الفوج الواحد إلي 25 تلميذا.
    - إبراز قدرات المتعلمين بتوفير أدوات ووسائل التعلم.
    - تبني الرموز العالمية في تدريس المواد العلميـــــــة.
    - إدخال مواد جديدة كالتربيــة البيئيـة و الإعلام الألي.
    و للوصول إلي تحقيق غايات المدرسة الجزائرية وفرت الدولة على غرار الهياكل و المتمثلة في المؤسسات التربوية من إبتدائيات و متوسطات و ثانويات ودعمها بمطاعم مدرسية وحافلات النقل المدرسي لإدماج أطفال المناطق النائية في الحياة المدرسية وتخصيص مبالغ معتبرة في ميزانية المؤسسات التربوية لتحسين ظروف تمدرس التلاميذ ، رفع أجور عمال قطاع التربية بنسب معتبرة حتى يتفرغ هؤلاء للنشاط التربوي و البيداغوجي ، فسجح مجال أمام التعددية النقابية حتى تساهم في رفع انشغالات موظفي قطاع التربية إلي الإدارة الوصية.
    كل هذا من أجل توفير الجو المناسب للعمل من جهة و من جهة أخرى جهزت الدولة أكبر عدد من المؤسسات التربوية بأجهزة الإعلام الألي و شبكة الانترنت حتى تستغل هذه التكنولوجيا في تحسين الأداء التربوي.
    وجرت العادة في كل نهاية موسم دراسي تكريم الإدارة الوصية للمؤسسات التربوية و العاملين بها بتقديم جوائز وهدايا تحفيزا لهم من جهة وخلق جو للتنافس من جهة أخرى.
    وأخيرا لضبط نشاط كل مؤسسة تربوية و كل مصلحة أقرت الوصاية ما يسمى بمشروع المؤسسة وعقد النجاعة يتم من خلاله على مستوى كل مؤسسة تربوية العمل في خلية أو لجنة يساهم فيها كل العتاصر المكونة للمجموعة الإدارية و التربوية و الخدماتية من أجل تحديد أهداف يسعون إلي تحقيقها باستغلال الإمكانات المتوفرة لديهم واضعين مؤشرات تمكنهم من الحكم على مدى نجاعة المراحل التي يمر بها المشروع على أن يتبع المشروع عقدا تبرمه المؤسسة بواسطة الفاعلين بها تجسد من خلاله مدى تحقيق الأهداف التي نسعى للوصول إليها.
    وأكيد أن هناك عوائق تعرقل السير الحسن للمشروع والتي قد تكون عوائق بشرية ، مادية ، طبيعية أو غير ذلك وهنا تظهر كفاءة الفريق القيادي في التصدي لهذه العوائق و الحنكة في التخلص منها و القضاء عليها.
    ونحن من خلال هذا الفضاء المعلوماتي نفتح باب مؤسستنا للجميع قصد استفادتنا من خبرات و تجارب الأخرين و نقبل كل الانتقادات مهما كان نوعها من أجل رفع مستوى مؤسستنا في جميع المجالات.
    وفقنـــــــــــــــا الله لمـــــــــا فيــــه الخيــــــــــر لبلادنــــــــــا و أبنائنــــــــا التلاميــــــــــــــــذ.



      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 17 نوفمبر 2018 - 23:30